العُنوانُ ما بينَ الوظيفةِ الدّلاليّةِ والوظيفةِ الإحاليّة! محمّد الشّنتوفي | إشكاليّةُ الحدودِ التّصوُّريّةِ لعَتَبةِ النَّصّ "أُدَمْوِزُكِ وَ تَتَعَشْتَرِينَ" للشّاعرةِ آمال عوّاد رضوان نموذجًا.

يتم التشغيل بواسطة Blogger.

Follow by Email

Google ads