كمانُ عند الغسق |ليزيت وودورث ريس | ترجمة عبير الفقي

كمانُ عند الغسق - ليزيت وودورث ريس

ترجمة عبير الفقي

___________

تتعثر في الصمت ، وكل الأشياء المرهقة،
التي تجمع اليوم بصخب وحنق.
لأن هنا تكون الموسيقى عند حافة كل نافذة،
هاهو كوب يقطر بكل الينابيع
التي انبتت زهرة حقل؛ سقف
يأوي حتى ينتهي الطقس الرمادي;
شمعة بما يكفي من ضوء لجعل
شجاعتي تتوهج ضد كل لوم معتم.
يد عريضة من الذهب الخالص
تكشف عن السماء الوردية فيظهر القمر الصغير ؛
يبدو كما لو انهم نثروا فوقه اللون الأحمر،
يبدو كبيرًا ، وغير واضحٍ ، خلف أشجار الحور المرتفعة.

أفكر في الشباب والأشياء المفقودة؛
بالليلك، والدموع؛
وبجار قديم رحل منذ وقت بعيد.


__________________
ليزيت وودورث ريس( 9 يناير 1856 - 17 ديسمبر 1935) شاعرة ومعلمة أمريكية.
ولدت الشاعرة ليزيت وودورث ريس في هنتنغدون (الآن ويفرلي) ، بولاية ماريلاند ، لجندي كونفدرالي وزوجته الألمانية. التحقت بمدارس بالتيمور الخاصة ، وبعد التخرج من المدرسة الثانوية ، بدأت مسيرتها المهنية لما يقرب من 50 عامًا كمدرسة للغة الإنجليزية في مدارس بالتيمور. حققت مجموعتها الشعرية الأولى ، فرع مايو (1887)، A Branch of May (1887) ، اعترافًا واسع النطاق. نشرت ثمانية مجلدات إضافية من الشعر ، واثنين من القصائد سردية طويلة ، ومذكرتين ، ورواية واحدة سيرةلذاتية. مزجت ريس بين بالعامية والهياكل الرسمية للشعر التي أثرت في الشعراء الشبان امثال إدنا سانت فنسنت ميلاي و لويس بوغان . في عام 1931 حصلت على لقب شاعرة ماريلاند ، وحصلت على الدكتوراه الفخرية من كلية غوتشر. كانت ريس عضوًا في جمعية إدجار آلان بو في بالتيمور ، حيث كانت رئيسًا فخريًا من عام 1922 حتى وفاتها ؛ شاركت أيضًا في تأسيس نادي أدبي نسائي في بالتيمور ، الذي كانت رئيسًا له من عام 1890 حتى وفاتها.

تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة