أمومة يابسة | غادة خليفة

أمومة يابسة


ثقيلة أنا 
ابنتي تصرخ في أحلامي 
تأمرني أن أفتح الممر 
وجدتُ لها الأب الذي أتمناه لنفسي
لكنني أحتاج إلى أم ولا أرغب في الأمومة
رَحِمي تخاصمني
تأمرني أن أركب آلة الزمن وأنتزع السكاكين من حديقتها
آلة الزمن توقد بالدم 
لدي برتقالة خضراء وجسد ناعم ونوم
موت أبي يهدد حياتي
الحب يتقلص ويخبو قبل أن يأخذ مكانه فوق الثلاجة
فكرتي الأجمل تتبدد
أحتاج إلى شجرة جديدة تسندني
..
قلبي مفطور وفارغ، 
رحمي خصبة ونابضة، 
بويضاتي تشيخ معي، 
الأمومة جذبتني من شعري على السلم، 
لم أرغب في الأمومة من قبل 
وحين اشتهيتها 
دهستني 
وابتسمت في تشفٍ.

ابنتي من الخيال تموت، 
جسدي يأمرني أن ألتزم حدودي
ثقتي في الله تأخذني إلى النار 
وتأمرني أن أحترق لأحيا

لن يكون لي طفلة يا أمي، 
كنت أجهز الخيوط والإبر كي أرتق المسافة بيننا على نور أمومتي 
دربت نفسي جيدا لأتنافس معك، 
أراهنك أنني كنت سأفوز 
أمومتي ستكون صافية وخالية من الأذى.
للأسف يا أمي وصلتُ متأخرة جدًا، 
ليس بإمكان ابنتي أن تأتي الآن.

تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة