يُسمُّونها الحياة | خالد أبوبكر

يُسمُّونها الحياة


هذه الصخرةُ الجاثمةُ على صدورنا
يسمونها الحياة
يُثمّنها أحدُهم أغلى من امرأتِه وأطفاله
فيبذل نفسَه في معركةٍ
لأجل أناس على الأرجحِ لا يكترثون.
يحتقرها آخرُ
وعندما يقرر أن لا جدوى من كلِّ هذا
يضع الرصاصةَ في منتصف رأسه تماما.
ثم هناك المجالد
هو لا يعرف كُنه هذا الشيءِ المسمى حياة
يحبها كثيرا
ويقسم بها،
لكنه يسبُّها كذلك
ويتمنى لو لم تكن في الأساس.
لم يحدث أن انتهت حياتُه في معركةٍ
لأجل أناس لا يكترثون
أو برصاصةٍ في منتصف الرأس تماما
هؤلاء يحملون الصخرة كل صباحٍ
ببسالةٍ توحي إليك
أنها سوف تُزاح عن صدورنا
يوما ما.

تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة