تحذير للقارئ | روبرت بلاي | محمد عيد إبراهيم



تحذير للقارئ 
.
تصبحُ صوامعُ المزرعةِ جميلةً أحياناً وعلى نحوٍ خاصٍّ حين ينفَد القمحُ أو الشوفانُ، وتكسحُ الريحُ الأرضَ الوعرةَ فتنظّفُها. عندما نقفُ بالداخلِ، نرَى حولَنا، قادماً من خلالِ الشقوقِ، بينَ عوارضِ الحائطِ المنكمشةِ، عصائبَ أو شرائطَ من ضوءِ الشمسِ. وقد يرى المرءُ، في قصيدةٍ عن السجنِ، ضوءاً وحيداً.
لكن كَم عددُ الطيورِ التي تموتُ مختنقةً في هذهِ الصوامعِ. فالطائرُ، يرى الحريةَ في الضوءِ، فيرفرفُ أعلى الحوائطِ ثم يسقطُ مرةً تلو أُخرى. ويبدو طريقُ الخروجِ من حيثُ تدلفُ وتخرجُ الفئرانُ؛ لكن ثَقْبَ الفأرِ خفيضٌ على الأرضِ. فيا كُتّاب، احذروا عندئذٍ من رؤيةِ ضوءِ الشمسِ على الحوائطِ حتى لا تُبشّروا الشحاريرَ المتلهّفةَ المذعورةَ بطريقِ الخروجِ! 
أقولُ للقارئِ، احترسْ. فمن يحبّ من القرّاءِ قصائدَ الضوءِ قد يجلسُ بأحشاءَ خاويةٍ في الركنِ أربعةَ أيامٍ محدودباً، يسقطُ الضوءُ، والأعينُ ترنو... 
ثم ينتهي كرابيةٍ من الريشِ وجمجمةٍ بأرضٍ مكشوفةٍ خشبيةٍ. 
*** 

...................................
(*) اللوحة، للفنان الألمانيّ/ الفرنسيّ: ماكس إرنست

تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة