الرئيسية » » فاتحة الكتاب الأوّل، " لا تلتفت لنراها " ***** | سامية ساسي

فاتحة الكتاب الأوّل، " لا تلتفت لنراها " ***** | سامية ساسي

Written By هشام الصباحي on الجمعة، 14 فبراير 2020 | 1:52 ص

فاتحة الكتاب الأوّل، " لا تلتفت لنراها "

*****

 الشاعرة التونسية : سامية ساسي

******

أقربُ طريقٍ إلى قلبِ الرَّجلِ، بَطنه.

حينَ تزوّجتُ، كنت طفلةً بضفيرتيْن، لا أحسنُ قَلي بيضة، أنزعُ الزيَّ المدرسيّ وأدخلُ

المطبخَ بيديْن مُرتجفتيْن.

هو، طباخٌ جيّد، لا يُساعدني، لا يرشدُني، لا يدلُّني إلى سرّ النكهةِ، يُسندُ ظهرهُ إلى الباب

ويُراقب، يقول: لا تهتمّي للمقادير، اتْبعي الرّائحة!

في الشِّعرِ أيضًا، كنت طفلةً بضفيرتيْن، أدخل المطبخَ بيديْن مرتجفتيْن وأكتبُ قصائدَ لا

طَعْمَ ولا طُعْمَ فيها.

هو شاعرٌ جيّدٌ،لا يفعلُ شيئًا، يسندُ ذقنهُ إلى كفِّهِ ويُراقب، يقولُ: لا تهتمّي للمقادير، اتْبعي

الرائحة!
الآن أنا امرأةٌ بضفيرتيْن، أدخلُ المطبخيْن بيديْن ثابتتيْن وقلبٍ يرتجفُ.

هو رجلٌ جيّد، يقرأُ ما أكتبهُ مِلْء بطنِه وأنفهِ.

ويأكلُ ما أطبخهُ ملْء بطنهِ وأنفهِ أيضًا.

لكن يحدثُ، على مائدة الطعام، وفي الطريقِ الأقربِ إلى قلبِ الرجل، أن يضغطَ بقبضةِ

كفِّهِ على كتفي ويقول: انتبهي للمقادير وعدِّلي الملحَ يا صاحبة الضفيرتيْن!

فأُغلقُ بابَ المطبخيْن وأتبعُ الرائحة.
*****
منشورات ديار للنّشر، تونس 2019
التعليقات
0 التعليقات

0 comments:

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.