الرئيسية » » قصيدتي الأخيرة | علي المضوني

قصيدتي الأخيرة | علي المضوني

Written By علي المضوني on السبت، 18 يناير 2020 | 4:08 ص

قصيدتي الأخيرة
•••••••••••••••••••••••••
تتعرق ثغور الحياء
في جبين الخطايا
تتملكنا رهبة النور
حين يتسرب في صدورنا
عابراً جفون الليل

نحن أبناء الكلمات
تناسلتْ في حناجرنا
حروف المآسي
توارثنا نبؤة الحزن
تآخينا مع دموع الصمت
في حُلكة الويل الطويل
حين تتنزل على هاماتنا
تراتيل الشجون

شتاتي التليد يحكي عني
لنجمٍ طاعنٍ في الصمت
عشرات الخيبات
ويسرق مني
قصيدتي الأخيرة
يهديها لتراب وطني
الذي كان

وأنا عابر سبيل
تستضيفني خيام المنافي
نازح من أول صرخة
وحتى نزعي الأخير

مدينتي المستعمرة بالوباء 
في كل بيتٍ صدر يئن
وعند كل ضريحٍٍ أم ثكلى
وعين حبيبةٍ دامعة
وحدهم الموتى في مدينتي
يتقنون الحديث
بكل لغات الرسالات السماوية

سعير الحرب
وحمى الضَّنَك
كلاهما طريق يؤدي الى الشهادة
ما أكثر الشهداء في وطني
ننتظر قيامة الله
وفينا أسراب فراشات
من الأحلام ظلت تتعشق
بلاوعي ضؤ قنديلٍ عتيق
فتهالكت على سِدرة النور

مبتورة أمانينا
مكسورة أرواحنا
منحورة براعمنا
ونحن نلهج بملئ أفواهنا
الحمدُ والشكرُ  للسلطان

في قمة رأسي يتزاحم الشهداء
وفي حلقي الفُ غصة
 حُبلى بمرارة الكون
لكني مازلت انتظر وهم المُخَلِّص
لعلي أنجو من ذل الشكوى
ومرارة الصبر

الجمعة 2020/1/17


التعليقات
0 التعليقات

0 comments:

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.