الرئيسية » » لم أسلك طريق المعبد | مهند المهند / العراق

لم أسلك طريق المعبد | مهند المهند / العراق

Written By علي المضوني on الأربعاء، 21 أغسطس 2019 | 9:34 ص

مهند مهند
***

لم أسلك طريق المعبد
لأحظى بمقابلة - الله - عثرت عليْه
بطريق الصّدفة
وأنا خارج من البار..
عرفتهُ بوجه الأيتام، والأرامل،
لم أفتح النافذة..
بالليل المحموم وأدعوه كما يفعلون لكهنة،
حدثته عَن مشكلاتنا
بلوعةِ أب ينتظر عِظام أبنهِ المغدور
أن تعوّد مَن المقبرة؛
صادفته يمكث بين تجاعيد
وتسابيح العجائز،
يخرج وحيداً دون مواكب وحمايات
لا يركب خيول مصفحة،
ولا يتسلل من الباب الخلفي
للهروب مَن الأضابير..!
الَتِي شيد بها السموات والأَرْض،
يرفع دموع الأطفال
بيديهِ ليغسل ذنوب من يدّعون بأسمهِ؛
لم أسلك طريق
المعبد..
أبداً هذا الطريق وعر
قَد يُزيح إنسانيتي بغسل الدّماغ
وأنفجر بالسوق وأتركِ خلفي
لحم معطب وأشلاء لا أعرف لمن تعود لطفلٍ
أو للعجوز بائعة الخضرة.!

....   .....    .......

مهند المهند
العراق

التعليقات
0 التعليقات

0 comments:

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.