الرئيسية » » الرقصة الأخيرة | حسن بن الزاوية

الرقصة الأخيرة | حسن بن الزاوية

Written By علي المضوني on الخميس، 28 مارس 2019 | 12:19 م

▪  الرقصة الأخيرة

تكسرت كل المرايا
أنا المجذوب في مملكة العرايا
و لا يراني أحد .

فيا أصدقائي الطيبين
و يا أهلي الحبيبين
و يا صغيرتي المتعطشة
و يا أصابعي المرتعشة
لقد تعب الماء من الجريان
و غاض الدم في الشريان
و لم يبق من هذا الجسد
سوى طين لازب .

أحبكم جميعا
فلا ذنب لكم
أصابعي هي المذنبة
لأنها تصر على كتابة
كل هذا العبث
فأبدو كالمجذوب
في مملكة العرايا
بعدما تكسرت المرايا
فلا يراني منكم أحد
و أحيانا أبدو متسولا
يتحاشاه الأصدقاء
و أهله
كما يحدث كل يوم
لهذا الحمإ المسنون .

أما أنت ، يا صغيرتي
فقد نِلْتِ نصيب الأسد
من الشظايا
بعدما تكسرتِ المرايا
و صرتُ منبوذا
في مملكة العرايا
فلا يراك
و لا يراني
أحد .

فيا إلهي
أخرج من قلبي
و من هذا الصلصال
كل الخلْق
و علقني و إياها بك
وحدك لا تحتاج المرايا
كي ترى
مجذوبا راقصا
في مملكة العرايا
تجرح كبرياءَه
كلُّ هذي الشظايا
و الرزايا .

و في نهاية وصلة الرقص
على بقاياي
و بعدما غيض الماء
و جفت الدماء
و هاجرت عصافير الرجاء
إليك وحدك
يا أحد
لعلي لا أستحق
أن يلقي السلام
عليَّ أحد .

أحدٌ أحدٌ أحد...

                                  ح - خ  ( ابن الزاوية



التعليقات
0 التعليقات

0 comments:

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.