حديث حسناء | عزيز قويدر

هَلْ أَتَاكَ حديثُ حَسْناءَ شَابَت ذوائِبُها ، تزوَّجَها واحِدٌ وملَكَ ناصيتَها كثيرون ، يسومُونها سُوءَ العذابِ ، تَجُوعُ وَيَسْمَنُون ، تَخَافُ وَيَأْمَنُون .. حَرْثُهُمْ بُورٌ وَزَرْعهم شرورٌ ،إِنْ بَكَتْ تَلاَحُوا وَإِنْ ضَحِكَتْ نَاحُوا . جُودُهُمْ ضَنٌّ وَعَزْفُهُمْ شَجَنٌ ، علومُهم خُرافة ودراساتُهم عِرافَة ، يُحاربون إخوانَهم ويهادنون أعداءَهم ، حاكمُهم يقرّر وإمامُهم يبرّر ....


تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة