أنجبت طفلا | آلاء إبراهيم

أنجبت طفلا كلما بكى

سمعتُ صوت عجلات القطار
العالم مليء بكل أسباب الصراخ
و انت وحيد وتافه
طفلك الذي ترك ساقيه في بطن أمه
فأصابتك رتابة الحياة فحملته على كتفيك
وخشونة في العظام
حتى أصابتك شيخوخة مبكرة كان يعرف أن ساقيه
لن تحمل ساقين بحجم كل هذا الألم
ستُحملانه الكثير من المشقة وأسباب الهروب وأن عجلات القطار تلك
تحمل على كتفيك كائنا آخر
والطريق لن يتسع .. ها.أنت كل صباح تستيقظ وقبل أن تزيح عنك الليل ثم تسد أذنيك
عن صوت عجلات القطار


تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

الزنجي الذي تابوته بياض وخضرة وزهر وشدو طيور الغابات العذراء...| إيمي سيزار / Aimé Césaire | ملف من إعداد وترجمة آسية السخيري

اتصل بنا