الرئيسية » » أبدأ كتابة قصيدةٍ جديدة | صلاح فائق

أبدأ كتابة قصيدةٍ جديدة | صلاح فائق

Written By هشام الصباحي on الثلاثاء، 25 ديسمبر 2018 | 5:18 ص



أبدأ كتابة قصيدةٍ جديدة , متفادياً 
طلبات اوهامي المتراكمة على المنضدة
 فالوقتُ صباحٌ باكرٌ وما من ريحٍ تأتي من المحيطِ
 إلّا وتدورُ حول بيتي
قبل ذهابها الى السوق , السجن القديمِ ودار الأيتام .
اوهامي قليلة , هي كل ما املكُ 
في سنواتي الأخيرة :
لسنا في علاقةٍ جيدة ، فهي لا تبالي بي ولا بهاتفي .
تنقصني غرفة تفكّرُ لأكتبَ أفضل مني , 
واتحاشي اثناء الليلِ تلويحات عميان
 تنقصني تنبؤات عن احوال الطقسِ
في العام المقبل لاواصل اخفاء نقودي
 في حفرةِ لثعبانٍ او عشِ نسر .
كم قصيدة عليّ ان اكتب
 لتفهمي إنكِ اقرب مني الى نفسي ,
كم قصيدة عليّ ان اكتبَ لأعثر عليكِ في هذا النهار
 المتراكمِ حول يدي ,
بدل تذمري من جدرانٍ كثيرة ?
أعترفُ مواهبي أقلّ 
بين امواجٍ منهكةٍ من رحلةٍ ،
من مدن لم تعد صالحة لتجوالٍ :
المروحةُ تلتفتُ الى شباكي الصغير
تدفعُ هواء غرفتي الى الخارج 
لذا لا يتبادرُ الى كلماتي شعور بالشفقة
على غيوم ثقيلة انتظر بين البيوت هواء قويا
لينقلها الى بلدها الأول

*



خليقٌ بي أرتابَ من آراء آخرين عن العدالة والطقس
لا أحتاجها ـ درستُ تاريخ السحبِ والغيوم
وادرتُ ظهري الى أخطاء كثيرين .
أوهامي جالسة امامي , ترتدي أرديةً من ورقٍ ملوّن
من حقي ان ازهو بها , أيضا بترميم بيتي وحدي
بتناول عشائي مع حصانٍ
وتشاوري مع تماثيل الحدائق .

*

معظم الوقت اسردُ ما يريدهُ وما يراهُ مخيالي 
هناك موتى يقتاتون ، امام بيتي ، 
ما بقيَ من مطاعمَ رخيصة لعمال مناجمَ
هربَ اصحابها لأسبابٍ لا اعرفها .

*

أحتفظُ بمشاهد رعاةٍ
يغسلون ملابسهم وقت الغسق ,
بصور عميانٍ ينشدون في حديقة ,
 في سراديب معابد وامام دار اوبرا مغلقة .
احبهم , يستحقون إحتفاءَ سنوياً
اواسط عواصم بلدانٍ باردة . 
إكراماً لهم أقيسُ قامتي
بريشةٍٍ من صقرٍ , هديتهُ لنهاية العام
ثم استرخي في ريف طفولتي وانام  .



أثبتُ قصائدي بمساميرَ طويلة
على جدرانِ غرفتي 
هكذا لا تغيبُ عن ناظري صور صديقات ابي
ولا حيواناتٍ تتخاصمُ 
هناك ايضاً رهبانٌ يفرّونَ عبر هضابٍ ووديان
ولا احد يعرف لمَ او الى اين
اشير ايضاُ الى فرقة اوركسترا ضائعة في صحراء
تلاحقها ضباعٌ لمسافاتٍ طويلة
ثم تقف مذعورةً من اصوات ابواق
ودويّ طبول : هنا ادخلُ الى المشهد
حاملاً على ظهري جدولاً
يستدير الجميعُ نحوي , اقفُ عند منتصفهم
واوزع عليهم ما عندي


*
التعليقات
0 التعليقات

0 comments:

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.