حسابات وخسائر | علياء زين الدين

عليك ان تتحمل خساراتك 
متتابعة
وأحيانا دفعة واحدة
تستقبلها في المطار مجبرا
او تطرق باب بيتك فجأة
سواء اغمضت عينيك او ادعيت
تقبلك لها
فقد حصلت على الخسارة
وأنت في كامل لياقتك أو مع خسارة
لياقتك
الخسارة لكل رصيف لن تعبره
مجددا
لضوء الشمس الذي لن يأتي بنفس الإكتشاف
لقطعة حلوى مغشوشة لاتملك استرداد ثمنها
مناهضتك لحزب استنفذ طاقتك وهو ساقط بالضرورة
ابناؤك ايضا خسارة محتمة
حين يحاسبوك على الكثير
من الكوارث الغير مقصودة في حقهم
وماذا أيضا
قبر لم تدخر ثمنه لدفن خساراتك 
على كل حال
الأرض لا توفر أي خسارة
وسوف تكون سعيدة 
بالتخلص منك ومن خساراتك 
غير المهمة








علياء زين الدين

شاعرة من بلجيكا



تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

الزنجي الذي تابوته بياض وخضرة وزهر وشدو طيور الغابات العذراء...| إيمي سيزار / Aimé Césaire | ملف من إعداد وترجمة آسية السخيري

اتصل بنا