الرئيسية » » هل جربت يوما | آلاء فودة

هل جربت يوما | آلاء فودة

Written By Hesham Alsabahi on الجمعة، 19 أكتوبر 2018 | 12:46 م






هل جربت يومًا أن تختبئ بين مستويات الحلم 

أن تدس رأسكَ في لحظة مبهمةٍ بين منامين 

أن تكون الوجه الممسوح 

الجسد المسخ 

التأويل البين بين 

حياتك هي تلك اللحظة 

الوقت المجزوء على وحدات الزمن 

الفرصة الضائعة دائمًا لتعبير الإشارة 

الصرخة بين توقع الألم وحدوثه 

بين خلع الأقنعة وإلتماعة جلد الحقيقة 

بين الكافيين وذروة النشوة حين تذوقت كيمياء جسدك 

حين كنت حجرًا في مرور الحياة الخفيف 

لم يتعثر بك أحدٌ 

ورغم ذلك نُسبت إليكَ مجازية هذا العالم 

وخياله المطهو في قدورٍ غير لاصقة

خيالهُ الذي أخرج العصافير من شرفة المطبخ 

الشرفة الأبدية للحياة 

الشرفة الصغيرة كفمٍ 

الشرفة المطلقة كفمٍ 

الشرفة الشهية كفمٍ

ورغم ذلك

أنت مدينٌ للوحدة 

حتى وهي تخرط جسدك 

وتوزعه على كراسي البيت 

لتهيئ طقسًا ما 

طقسًا يشبه استقبال الضيوف لعشاء خفيف 

يشبه روتينية الأعياد الثقيلة 

يشبه حفلات الزفاف الموسمية 

ورغم ذلك أنت مدينٌ للوحدة

حتى وأنت تربي الأعلام على يديك 

فتكبر كثيرا ويضيق الوطن أكثر 

حتى وهي تكشف رأسك للمارة الوحيدين مثلك 

 وهي تمنحك اللغة الوحيدة

 وهي تُصّدر لك المشاهد المتتابعة عن الحزن 

حتى وأنت

 تهذي وتهذي وتهذي

أنت مدين للوحدة 

هل جربت أن تغلق صنبور الزمن 

وتقف عاريًا في وجه المجنزرات 

مجنزرات العائلة والوطن والعالم 

أن تفتح عينيك على واجهات المحلات فترى نفسك واضحاً 

أن تسمح لاسمك أن يُكتب قويا في نهايات القصائد 

هل جربت أن تجمع أجسادك الكثيرة في رأس واحد 

أن تمنح هذا الرأس

 عيوناً مؤقتة

ليراه الناس جسداً واحداً

وليس ثمة أشباح كثيرة 

شبح العائلة

شبح العمل 

شبح الكتابة 

شبح الطريق

وشبح الحلقة المفقودة 

هل جربت ؟
التعليقات
0 التعليقات

0 comments:

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.