الرئيسية » » ذكريات الحاجات | أمينة عبدالله

ذكريات الحاجات | أمينة عبدالله

Written By Hesham Alsabahi on السبت، 20 أكتوبر 2018 | 3:02 م

                                ذكريات الحاجات
                                    أمينة عبدالله



إزاي
ما أخدتش بالك من فرشة السنان
اللي فتحت بئها ع الآخر
وبقت ساقعة متلجة
بعد ما الفرشة الجديدة اتحطت على رف الحمام.


ما افتكرتش
كام مرة وقفت قدام نفس المراية
قبل مواعيدك المهمة..
وكام مرة كنت راضي عن شكلك فيها ؟
بمنتهى السهولة
    رمتها لما بشرتها اسمرت وبقعت.


الكرسي
اللي على شمال البلكونة
اللي بتقول انه بيمثل اتجاهك ف الحياه
بيستغرب من الحواديت اللي تقلت عليه
لغاية ما طلع له جناب
ووحشته ريحة البنت اللي حبيتك اوي وانتحرت ،
وانت نسيته لما قامت الثورة.


القميص
اللي كنت شايله ومخبيه بتاع أول ميعاد
أكل بعضه م الركنة
ومش قادر يسامحك إنك مبتوريهوش للنور.


الأفكار
اللي كانت بتجيلك وانت قاعد ف المترو
وتكسل تكتبها على ورقة
خرجت عرق
وواقفة لك بكشف حساب.


الدموع
اللي حبستها ف مناديل ورق
زيها زي أي حاجة بتتمسح
مش ح تتلضم عقد فل ف الجواب
اللي ح تبعته لحبيبتك.


الإهداءات
اللي كنت بتكتبها على كتبك
عشان تمرر إهداء وحيد لحد انت بتحبه
ح تموت كلها مخاصماك
إلا الإهداء دا.


السلمة
اللي ف الدور التالت اللي بوست عليها
حبيبتك وانت بتوصلها
بتعيط يوماتي
لما حبيبتك بتطلع لوحدها.


الرصيف
اللي بتنزل من عليه بشويش
عشان ركبتها متتألمش وتسند عليه بغشم
مستنيها تركن عليه تاني
لو انت نسيت تمد لها إيديك.  


اللزقة
اللي على إزازة البيرة
اللي جمعت منها 1000واحدة
بألوان ومراحل تطور
عملت منها تاريخ ونسخ إهداءات
مسامحة خالص وانت بترميها ف الزبالة
لإنك اتغيرت.


الحاجات
اللي كتبت عن ذكرياتك معاها
واخدة منك موقف متشدد جدا
لإنك مسألتهاش عن ذكرياتها معاك
وكإنك مش واخد بالك إنها بتحس
التعليقات
0 التعليقات

0 comments:

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.