أنفضيني من ذاكرة الجرح | علي المضوني

ترنمي في هجعة الوجد
أطيلي سجدة الشدو
في أطلال محرابي
أنفضيني من ذاكرة الجرح
استنشقيني في شوق ابتهالك
استغفري عند حائط الشكوى
قدمي لنذور الحب دمعتين
أطلقي نايات عشقنا الحزينة
عند ضريح طيفي
تفقدي شراعات غرامنا المثخنة
بأوجاع الرحيل
أنصتي الي حشرجات
 انفاسنا المكتضة بركام الشجن
تعالي بلهفة الدنيا
بشوق كل المغرمين
وحنين كل الساهرين
القابعين عند قارعة الهيام

هل مازلتِ تشتاقين؟
فأنا قلب مثقل ٌ بشوق العالمين
يحتفل  الدمع في محاجري
حين يبلل كفي َّ
غيم عطرك
ولا شيء معي  الا أنت
وحيثما كنت
يحاصرني عبيرك













تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة