إن كان للفناء بـُد | نجيب جورج عوض


إن كان للفناء بـُد
(من مجموعة لم تنشر بعد بعنوان "ماذا فعلتِ بالغيمة")

مهما حاولتُ التسلل منكِ
 إلى بدءٍ جديد
قطعت ذكراكِ عليّ الطريق. 
/  /  /  /  /  /  /  

صوتك الذي سحب حباله 
و رماني في اللارجوع, 
من ثقبٍ ما في حياتي ما زلت أسمعه.
صوتكِ الذي لم يرحم بحدّته حتى ذكرياتِك. 
/  /  /  /  /  /  /

هذا الشيطان الأعمى 
يرقص على أرض قلبي المشتعلة 
دون أن يلوث قدميه بجمر النسيان
يمصُّ النهار من جلدي 
ويحبسني في رقصة موتٍ لم تنتهي. 
/  /  /  /  /  /  /  

هذا الحب
إن كان للفناء منه بـُد.
أن كان له أن يصير الهاوية. 
إن كان لوصوله الساحق في التحطُّم 
أن يلملم أشلائي.

تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة