الرئيسية » » مسرات الكبار | نهى البلك

مسرات الكبار | نهى البلك

Written By موقع يوم الغضب on الخميس، 26 أبريل 2018 | 12:15 م

مسرات الكبار  | نهى البلك


لا تندهش 
سيبرع الأطفالُ دائمًا 
في ابتكار ألعابٍ جديدة 
تمتعهم 
وتجمعهم بلغةٍ لا يفهمها سواهم..

الأوراقُ القديمة 
والأغطيةُ البلاستيكية 
وبقايا مسراتِ الكبار 
سيجارةٌ 
مطفَأةٌ قبل انتهائها بقليل 
لا يزال على ثوبها الأبيض ظلالُ شبق 
وقبلةٌ تحيط العُقبَ برطوبةٍ 
لن يراها الأطفال 
سيرون ألوانًا 
ورمادًا 
وقطعةً سحرية 
كان يحتضنها الكبارُ 
بانتشاءٍ 
لا يرونه في أعينهم  
حين العناق الصباحي وقبلة المساء.. 

قميصٌ ملونٌ شفاف 
منسيٌ على أريكةِ المعيشة 
ربما يتحول إلى ستارٍ لحكايةِ الأراجوز 
وإطارُ نظارةٍ 
منزوعُ العدسات 
سيبروزُ عينين طازجتي الرؤية 
وقلمٌ رخيص 
فرغَ حبرُه 
وتلون جسدُه الأبيضُ ببقايا أصابع متشبثة 
قد يُستخدم سِنُّه في إثقابِ ورقٍ مقوى 
أو في تصويب النشان 
على جسدٍ من المطاط

وقارورةُ عطرٍ أنيقة 
قديمةٌ 
تبكي عند ثقبها آخرُ قطرة 
حبسها انسدادُ الممر 
ووهنُ السبابة 
سيتخيلونها امرأةً 
بطلةً لحواديتهم المرتجلة.. 

وسجادةُ صلاة 
نحلها احتكاكُ الجبينِ المتعرق  
وضغطةُ القدمين المنهكتين 
عند السجود 
سيجعلونَها الأرض 
تحت ألعابِهم 
منتهى عالمِهم..

التعليقات
0 التعليقات

0 comments:

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.