أكتبيني على خد القصيدة | علي المضوني

سيأتيك الربيع
 وانا هنا وحدي
يسكنني منفاي
وأنا أسكن فقاعات اغترابي
أفتش في ركام ألآمي
أبحث عن ترياقٍ لأوجاعي
تزرعين في صدري زهرة للألم
وترسمين في عيني
دمعة للرحيل

توائم أغنياتي
كانت عنكِ
براعم قصائدي كانت لكِ

وأنتِ تكتبين للغيب
وتغازلين الظل
ياسقمي الجاثم على كاهل عشقي
تستبد بي رمضاء الكلمات
يتدفق في داخلي ولهٌ شارد
يغمرني السكون حيال عينيك
ماعدتِ تذكرين أنني خبأت بين
أهداب جفنيك أحلامي الغاليات
يوم كنتِ توشوشين في شرايني
وتوسوسين في فجاج هيامي
اكتبيني على خد القصيدة
من أول السطر
الى آخر العمر


تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة