أتمتم في شفاه القصيدة | علي المضوني

كسائر أنفاسي الراحلات
يغادرني ظلي الشاحب
أستوحش نفحة عطر
لذكرى أول قبلةٍ على جبين الغرام
أغمض جفني َّ
أطلق العنان لصافنات الخيال
أعبرُ تقاسيم الزمن
أمتطي صهوة الغيمات
أتمتم في شفاه القصيدة
أبوح بسر قلبي المشجون
أرتشف نبيذ عشقي
المنساب في شرايني
يتسلل ضؤ النهار
يختلس من أجفاني
أطياف الحبيبة
أستلقي على جمر أسفاري
ترمقني  أهداب الليل
وأنا أشتهي منادمة
خدٍ وخال
ووردٍ يناديني تعال


تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة