الرئيسية » » يا مجاز "راسبوتين" | شهدان الغرباوي

يا مجاز "راسبوتين" | شهدان الغرباوي

Written By GPP LTE on الأحد، 25 فبراير 2018 | 5:19 ص

 يا مجاز "راسبوتين"
لـــــ "راسبوتين"، وحده، أن يلج من أي باب يشاء فالحانة هاءت. دهور سبعة وهي تحمّص رقائق الأساطير، على ضوء خلايا شمسية لم يستدر لها، بعد، ثديان وتعتِّق زجاجات "النبيذ" داخل تجويف الدُّشّ المهبلي فحقيق بمشهد التطهّر أن يكتمل، دون أن يُضبط الناسك متلبساً بجريمةِ سُكْرٍ اختياري الناسك آتٍ، آت وله ضَبْحٌ وهسيس له ريقُ شيطانٍ من" نكتار (١) السماء. يقولُ، فضيلته: يسألونك عن الخطيئة قل: الخطيئة "كِريمة" الإله يغمس في حلوها مَن أَحَب من عباده الْمُخْلَصِينَ ليمنحهم أربعين زوجاً من أجنحة الغفران تباركَت هي ولها المجد من ليس يعرف للخطيئة وجهةً أخرى وفضلاً مرمرياً هل يَشِفّ وهل يؤول وهل على عتباته يتراقصُ الملكوت؟ تقول عنه الحانة: راسبوتين ملاك غجري ساحرٌ، سكناه الكهوف عيناهُ زرقة مغناطيس مدبّب وأصابعه أسطول بحريّ إذن، يا راهبات المجاز الأحمر اِتَّحدن كعجينة لدنة واِتَّخذن وضع الـــــ "prės jardin" (٢) لترتشفن الأبجدية، على أصولها قطرة قطرة وتغرقْن معا في بحيرةٍ من (الكراميل) فالناسكُ آتٍ مع (المورياتِ قدحاً) بمجازه الخصوصيّ مجازهُ ماصٌّ تارةً ولاعقٌ تارةً وحارقٌ أبداً مجاز راسبوتين ما لهُ من رقاد. ------- (١) كلمة تركية تعنى رحيق التفاح. (٢) مرحلة ما قبل الحضانة للأطفال. -------- من ديواني(في مغطس) واحد

التعليقات
0 التعليقات

0 comments:

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.