الرئيسية » , » وردة واحدة للغياب ( إلى روح صديقي الشاعر شكري بوترعة) | فاطمة البرجي

وردة واحدة للغياب ( إلى روح صديقي الشاعر شكري بوترعة) | فاطمة البرجي

Written By GPP LTE on الجمعة، 26 يناير 2018 | 2:27 م



وردة واحدة  للغياب 

( إلى روح صديقي  الشاعر شكري بوترعة)

فاطمة البرجي

بعد الموت,

أريد أن أكون وردة 

على بابك 

أو غيمة 

فوق سقف البيت... 

المسافة 

من بيتك 

إلى الأبد  

مجرد خطوات 

سرتها أنت قبل الجميع

وكنت أول الواصلين إلى هناك..... 

صباح التراب 

أيها الوحيد 

كيف حال الآن   والغد 

من بعدك؟؟ 

طالما أحببت الجلوس

بمفردك

وحيداً في الغرفة 

وحيداً في المقهى 

وحيداً على  هذه الأرض 

وحيداً في السماء    

كنت تقصد أشجار السرو في الليل 

وتحب الشاطىء المهجور 

تحت المطر

طالما أضعت الشتاء

طالما أضعت الشاطىء والبيت والبحر ونفسك   والغابة 

ولم تجد سوى الشرود 

تأوي اليه.. 

لن أغفر للألم 

لم يناولني يوماً 

حبة مسكّن... 

كان دوماً يختار أقصر الطرق 

اليك 

أن يدفعني من حافة النافذة 

مثلاً 

أو يحمّل الرياح كثيراً من الدموع  

من التحيات من السلامات  من الشتائم 

ومن الكؤوس والقاناني  وعلب الأدوية الفارغة.. 

كل ما أريده الآن, رائحة التبغ بين أصابعك 

 كلمة وداع واحدة  

أو دخاناً يعلو فوق شرفتك

 ثم يتبدد... 

لن أصدق بعد اليوم 

سوى الغياب,  

لن أصافح النسيان 

ولن أسامح النهاية

  يوماً ما 

سأمر قربك 

بصحبة الفراق..

حتى أذا ما لمحت روحك بين المدافن 

سأقترب من الوقت 

الذي حان,

 سوف أسأل حفّار قبري 

متى موعد الدفن؟؟؟

  سأذهب اليك 

بكامل عزلتي 

سوف أمد لك يدي

يدي التي

من شدة التمني 

صارت  وردة في غيابك

التعليقات
0 التعليقات

0 comments:

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.