تتربص بي لوعة ممشوقة | علي المضوني

تبصرين ملامح
صبابتي
فتغمضين عينيك
عند انعكاس ظلي
على شرفات نبضك
يفيض في محاجري
شوق لذات مساء
كنا معاً
نرسم على وجنة الوجد
عشقنا الغافي
بين روحينا
واليوم
يغتالني هذا الترحال الصموت

تتربص بي لوعة ممشوقة
تختال تتعالى
في هشيم العروق

ياسندباد لهفتي
لهاتيك العينين
تتنفسني القصيدة
ويقتاتني ليل الذكريات
وأنا رهن قوسي حاجبيك





تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة