* يقين * | ديمة حسون


* يقين *
فَليكُنْ مَجِيئُكَ رِئةً لِلخُطَى
وَليَكَن عَراؤكَ أَكثرَ دِفئَاً
فَأَنا الأَخِيرُ الّذِي سَترَاهُ
يَمدَحُ نفَسهُ،
وَيُمَهّدُ لِلظّلِ الجِّهَات.

المَكَانُ هُنَا، لَمْ يَستَفِقْ
يَسرِقُ مِنَ السّمعِ الفَرَاغَ
وأرصِفَتُكَ قاسِيةٌ رَصّتْ حِجَارَتَها
لِتُنشِدَ النّسيانَ؛
مرة، مرتين، ثلاثاً؛
العَبثُ يَقيِنُ الانتِظارِ،
الغَدُ رغَبةُ الغَيبِ،
وسُقوط المعنى.

فَليَكُنْ مَجِيئُكَ مُتبّلاً
وسَرِيرُكَ مُتّكَأً
فَاطمَئِنْ؛
أنّني الأخِيرُ، ناحِرُ الأزلِ
وَيَقينٌ اكتَملَ
حِينَ سَقط.
/ ديمة حسون Demah Hasson

تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة