الرئيسية » , , » ثلاث قصائد للشاعرة الدنماركية ليز اندرسون | نادر القاسم

ثلاث قصائد للشاعرة الدنماركية ليز اندرسون | نادر القاسم

Written By GPP LTE on الاثنين، 4 ديسمبر 2017 | 5:36 م


لوحة للفنان الفلسطيني زهدي قادري

في هذه البقعة الجغرافية من العالم المسماة الدنمارك، وهي إحدى الدول الاسكندنافية، فيها أدب كثيف وعلى سوية عالية، ولربما نحن قراء العربية لا نعرف غير القليل عنه، لا سيما المعاصر، هنا أحاول أن أقدم أحد وجوه هذا الأدب، وهو الكاتبة والشاعرة ليز اندرسون. لديها حتى الآن ستة وعشرون كتاباً في مختلف فنون الأدب من الرواية والقصة القصيرة والشعر وأدب الأطفال وأدب السير الذاتية والأنطولوجية والأدب الخاص بتعليم اللغة الدنماركية، وقد بدأت ليز اندرسون مسيرتها الأدبية في عام 1991، إذ سجل لها في هذا العام أول إصدار. وقد عملت ليز اندرسون قبل أن تتقاعد كممرضة، وتنقلت بين بلدان عدة، حيث قدمت خدماتها، ومن هذه البلدان اليمن وقد استوحت إحدى قصصها للأطفال من هناك وهي بعنوان فاطمة. تقول عن رحلاتها إنها أتاحت لها التعرف وتذوق نكهات الثقافة المختلفة، حتى إن القمر في خط الاستواء مختلف تقول عما هو عليه هنا؛ له منظر آسر لا يمكن أن ينسى. تبلغ ليز اندرسون من العمر واحداً وسبعين عاماً، وهي في قمة نشاطها وعطائها، وقد كان آخر إصدار لها في هذا العام ديوان "جهة الشمال" وقد ترجمت لها ثلاث قصائد من هذه المجموعة وهي محاولة أولية لفتح نافذة على الأدب الدنماركي الحديث والمعاصر.
في الحال
مثل نجوم
ولدت للتو
ولم تحصل بعد على اسمها
مثل نيازك تتفتت
لحظة اصطدامها بسطح الأرض
قريبة جداً
وأستطيع أن أشعر برائحتكَ
أستطيع أن أضع يدي في يدكَ
كي أسرقَ الدفء منكَ
ولكن لم أفعلْ ذلك
أشعرُ فقط
بحفيفٍ
من
خلال
الهواء
نيازك
ونجوم
جديدة.

النعش
الغابةُ معتمة
من كثافة الأغصان
تضعني بعناية
في الحفرة الطويلة
التي حفرتها
البرد
والرطوبة
السكون
وبثقل يسحب الضباب
هذا الطقس.


مغذية الطيور
عندما أصبح كبيرة
بتجاعيد
وشعر رمادي
وحكيمة
أريد أن أستمتع
في الهواء
المشبع برائحة القهوة
لحظة الشفق
أشعل كل شموع الصالة
أنظر إلى داخل عينيكَ الرماديتين
أعرف كل شيء عنكَ
ولا شيء
الكلمات ليست مهمة
فقط ملاحظة
كما شاهدت عصافير الدقناش
كانوا هنا في الأمس
كانوا هنا اثنان.
*مغذية الطيور هي أداة تنصب في الحدائق وأمام البيوت ويوضع فيها طعام للطيور العابرة.
*الدقناش نوع من العصافير ويمتاز بجمالية ريشه وتنوع ألوانه.



المصدر | ضفة ثالثة | العربي الجديد
3 من ديسمبر 2017

التعليقات
0 التعليقات

0 comments:

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.