قوموا إلى النهر | علي منصور




قوموا إلى النهر



يارب ،
لماذا لم تخلقني أرنبا ؟
فأنا أحب الخضروات حبا جما .
لا سيما الجرجير،
والكراتْ.
الخس أيضا ، أحبه حبا جما .
يا رب ..
لو أنك خلقتني أرنبا..
لسبحتك كثيرا
ولسجدت لك كثيرا 
وما كنت أبدا لأفعل مثلما فعل الأرنبُ الذي في الحكاياتْ .
الأرنبُ الذي ود لو كان بطة ،
ليسبح في النهر .
النهر !!
لا ، يارب ..
أنا ايضا أحبُ النهر ،
الحمد لك يا رب أنك لم تخلقني أرنبا لايعرف كيف 
يسبح في النهر .
لكن النهر اليوم في خطرٍ ،
محدقٍ ، 
يارب !!
وأنا اليوم خائف جدا على النهر ،
خائف أن يجف ...
وتتقافز فيه الأرانب !!



علي منصور

تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة