ياشامة الوجد | علي المضوني

أعلِّقُ تميمةحبيبتي
على صدري
ينتابني هاجس الخوف
من سخرية أقداري
ترتجف فرائص الحب
تختل عقارب الزمن
ويحتلني ركود القصيدة
أسطر في رقعة العشق
تمتماتي الشاردات
أرتشف سلاف الذكريات
من كأس تلاقينا البِكْر
أفرح حيناً
أحزن حيناً
وأضحك حيناً
وأبكي أحيانا
أفتح أجفان اشتياقي
وعلى ذوائب أهدابي
تتكور ملامح وطني
ممزوجةً بطيف الحبيبة

أقبلي عصفورة الغيم
على راحة الشوق
يحملك رفيف النور
على معراج الحنين
لتكوني ياشامة الوجد
لي وطنا


تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة