الرئيسية » » الفتاة التي كانت تُلطخ كلتا سبابتيها بالحبر | آلاء إبراهيم

الفتاة التي كانت تُلطخ كلتا سبابتيها بالحبر | آلاء إبراهيم

Written By eft dongle on الاثنين، 17 يوليو 2017 | 12:57 م



الفتاة التي كانت تُلطخ 
كلتا سبابتيها بالحبر 
ثم ترسم بهما على الأرض 
وتقول:  ها هو نصف ظلىَّ الآخر 
كانت تعلم أن كل عصا 
تتكئ عليها 
في الأساس من القش 
وأن النوافذ التي ظلت تُغني لها 
كل الليل 
" يلا تنام " 
ما هى إلا عيون صارت بيضاء 
من كثرة الإنتظار 
تلك الفتاة التي عرفت 
كيف تسخر من المهذلة 
وتتكئ على كل كل قشة 
حتى أنها ذات مرة 
أسندت جسدها 
على نصف ظلها الآخر 
فنتج كسر في غضروفين 
وشرخ في عظام قفصها الصدرى
بالآخر 
 الحياة مهذلة كبرى 
لا تنفع معها إلا التراجيديا 
فقطعت سبابتيها 
وقالت:  ها هو نصف ظلى الأول

التعليقات
0 التعليقات

0 comments:

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.