الرئيسية » » الزهرُ فى جيبى | هشام حربي

الزهرُ فى جيبى | هشام حربي

Written By eft dongle on الثلاثاء، 18 يوليو 2017 | 2:08 م

الزهرُ فى جيبى

حجرٌ يمرُّ عليَّ
والنحاتُ يطرقُه ليسكنَ فى جوارى عابساً 
والنهرُ يغسله بأوراقٍ قديمة
وتمرُّ أحجارٌ على مضض لتسكنَ حجرتى
جبلٌ سينمو فوق زخرفةِ الرخامِ وليس من جبلٍ يصد الريح إلا بانتشارِ الزهر بين حجارةٍ سقطت عليها الشمسُ تسبكُ خللها
والشمسُ تسقطُ فى الجوارِ فأنتقى ظلاً لآخر قطعةٍ مرت ، ولكنى أُميزُ بين ظلٍ عابرٍ يحتاط من مثلي وآخَر ليس يعنيه المُطارَدُ
أُخرجُ الأزهارَ من جيبى ، أُحاولُ أن أكونَ كآخر الأنهارِ ، لا أُبدى عبوساً ظاهراً ، وأمُرُّ مُلتفتاً لأزرعَ زهرةً مابين آخِرِ صخرتين لعل صوت العُزلةِ المبحوح يصهر أصبعى فأُبلل الصخر القريب بصرخةٍ ليعودَ رملاً ناعماً يُبدى ملامحَ خطوةٍ ضلت
وقد أبدو حريصاً أن أُوَرثَ للصغار متاهتى
من صخرةٍ ملساء أبدأُ ثم أمحو بصمةَ النحاتِ كى أَبقى طريداً ذاهباً
والزهرُ فى جيبى
....................................... هشام حربى
التعليقات
0 التعليقات

0 comments:

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.