ألف انتظارٍ مكدسٍ برعافنا | رهف خليل

كم ألف انتظار مكدس برعافنا،
عاصفة نثرت ملح وجعي في عنق عوسجة....
من هنا (ابتدت) النهاية،
وجئت.........
جئتك بكامل رعاف هذا المساء

ادعوك للرحيل الأخير
فلنحتفل......... بهزيمة الحب الذي..!!!...
.....
كاذب من قال :
أن البراعم لاتموت
بل تموت ،
.فـلا
ولا
(لاتسل) . وجهي الطفل كيف في وطني تكبر الحرووب...................















تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة