الرئيسية » » في الجهة الصّامتة من الزجاج | عبير خليفة

في الجهة الصّامتة من الزجاج | عبير خليفة

Written By eft dongle on الأحد، 16 يوليو 2017 | 12:50 م


في الجهة الصّامتة من الزجاج


 ما قيل من كلماتٍ قليل
وما لمحنا الرحمةَ تنغمسُ في الماء
لنقطعَ البحرَ مشياً على الأقدام
كنّا كثر وبلا معجم
مارًّة
في الجهة الصّامتة من الزجاج
نرى مشاهدَ خادعة
شابٌ يمسكُ يد فتاة
لا ينتبه لخطّ الحياة المنتهي
عند إصْبعها الوسطى
تتحرّك شفتاه:
انتبهي
هاجس “فرويد” كان الله.
 
بعد أنْ يديرَ ظهره يحدث
كلّ شيء
الفتات الذي رماهُ للطير
يُنثر خلفه
الزّمن يعدُهُ بإحساس أفضل بالوقت
الطعنة التي استعدَّ لها
هذه فرصتها

مارٌّ
في الجهة الصّامتة من الزجاج
يرى يدُه تُمسك يدَ فتاة
سوف أقبّلها
لكنّه يتذكر
بعدَ أْنْ يديرَ ظهرهُ
عليها أنْ تنتبه
فهاجس “فرويد” كان الله.

التعليقات
0 التعليقات

0 comments:

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.