الرئيسية » » الحب أمر شاق | منار شلهوب

الحب أمر شاق | منار شلهوب

Written By eft dongle on الخميس، 20 يوليو 2017 | 12:55 م



الحب أمر شاق  | منار شلهوب

كان الحب وحده الذي جعلني أحاول التجديف في الهواء كحصان يصهل ويرتد مراراً ، ثم يقف على قدميه ويجمح  نحو السماء بقامة عالية
لكن في كل مرة  ثمة ألم بدأ  ينغرس في ظهري بعمق أكبر كلما حاولت تجليس عامودي الفقري ،كلما حاولت تقويم ساقي لأقف بثبات أكثر .

رباني والداي مع الوحدة لعقد من الزمن ،حتى اكتملُ بحنان بالغ 
صرت خلاله  أما لألعاب بلاستيكية بثياب ملونه ، لبيوت تتسع لقطع نقدية كثيرة داخلها ،لكنها لا تشتري أي شيء يأمكانه أن يمسك يدي .
وبينما أنا أتفتح وأزهر كخيال عذب 
صارت الوحشة وحدها تتفتح من أوراق النباتات التي أسقيها حتى أحببتُ بعمق كل من همسوا لي بعيداً عن سياج الوحدة ، رأيتهم أناساً يقومون بأشياء خارقة 
في البداية كان يصيبني الذهول كيف تخربط الملامح الوسيمة ضربات قلبي ، كيف تمتد يدٌ سمراء على كتفي ،تغزو جسدي
وتحرّك في وحدتي غزلانا وعصافير 
وكيف تهمس الشفاه  كلمة حب تدرّبت مراراً على قولها بكل فرح من شأنه أن ينمّي العشب والضوء في المسافة الفاصلة بيني وبين الحبيب
وبعدها يذهلني أني  أبدأ بانتزاع القسوة والشتائم وأراقب العشب ينمو بمشقة بيننا إلى أن يتكاثف أمام وجهه ويغيب عني.

عانيت خوف الفقد أكثر من فرحتي أني أحب  ،كنت منشغلة دوماً بتخيّل نفسي أنام وحيدة وأضم يدي  على صدري حتى تضمر وتذوب في قلبي،  وأرتعب أني أحب بقلب تنبت منه خمسة  أصابع ، كلما مد أحدهم يده نحوه يتمزق ، 
أحببت برغبتي في النظر لوجه يومي بعينيه للبكاءة داخلي أن تكف عن نثر الدموع فوق يده بصمت ،وأن أبدأ معه حياة واعية فيثبُت لساني كي لا أقول خذ عمري ولا تترك يدي ثم أتلاشى بصمت إن أردت  .

أودُّ لو بإمكاني أن أغمض عيني الآن ،وأتذكر أي أحد أحببني أكثر أو أحببته وأبتسم 
أود لو لم يكن الحب أمراً شاقاً ومرعباً لهذا الحد ،ولو أنه لم يعرف بأني وحيدة فأستطيع حينها  أن  أقابله بغير البكاء 
ولو أني الآن ؛ لا أعاني من ألم في الرئة  ،أو على الأقل بإمكاني الإجابة عن سببه بأي شيء غير "لا أعلم" 

التعليقات
0 التعليقات

0 comments:

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.