محمد علي | وليد الخشاب


محمد علي
عانى أجدادنا كثيراً من الباشا
وارتعدوا 
عندما سمعوا تفاصيل مذبحة القلعة 
لذلك جاء انتقامهم بطيئاً
لكن ثابتاً وقاطعاً
حين جعلوا السهر والحظ 
والعوالم وتجارة الموسيقى
لا تُذْكَر إلا على اسم محمد علي
وشارعه 

*
الطبيب الفذ
الذي أرسى مبدأ المستشفى الحديث
لم يشفع له علمه عند أجدادنا
فصمموا أولاً
ألا ينطقوا اسمه "كلو" 
كما يفعل أهل بلاده
وألا يذكروا من مستشفياته
إلا اقسام الكشف على المومسات
ولم يبق من سيرته إلا اسمه 
علماً على شارع البغاء
"كلوت بيه"
اسم يليق بشوارعنا الداخلية

تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة