الرئيسية » » في آخر النهار | كامل فرحان صالح (شاعر من لبنان)

في آخر النهار | كامل فرحان صالح (شاعر من لبنان)

Written By Hesham Alsabahi on الأحد، 4 يونيو 2017 | 1:36 م

في آخر النهار كامل فرحان صالح (شاعر من لبنان) يغيبون بلا أسئلة معلّقة على الباب يربّون النعاسَ على العتبة وفي الدرب ينسجون خيبتهم ويبكون. في آخر النهار يضبضبون ظلالَهم يطوونها بعنايةٍ شديدة لتستلقيَ على رفّ النسيان يغسلون تعبَهم بالماء والصابون يعلّقونه على حبل الغسيل ليرتدوه في يومٍ جديد. في آخر النهار لا يشربون القهوة كي يناموا من دون أحلام وككل يوم تحوم الظلال فوق وسائدهم وتحت الشراشف يستيقظ تعبٌ مقهور ودون أن ينتبهوا يحلمون حتى الصباح. في آخر النهار يغمرون بأرواحهم مدنًا بلا حدائق يقلّبون الصبرَ على اهتراء الأيام يبللون عيونهم بالفرج خشية أن تفضح المرايا جفافهم وقبل المساء يشعلون سيجارة ويشربون شايَ وحدتهم على رخام القرى النازفة. في آخر النهار يراكمون الأسرار كأرملة مات زوجها في الغربة يحملون العتمةَ بيدين من درّاق وفي الليالي الباردة يتأملون صورة حبيباتهم يبوحون بكلّ شيء ويدخلون في النور كحقل ياسمين. في آخر النهار يختصرون العمرَ بضحكةٍ يتيمة يحتسون على عجلٍ شايًا مع ملعقة سكر يشعلون قمصانَهم البيضاء باللهفة يقبّلون حبيباتهم فجأةً كأنهم يعلمون الأسرار وفي الصباح وبخفّةِ فراشة يشرعون أرواحهم لسماءٍ أخيرة ثم يضحكون كثيرًا. في آخر النهار يهرّون كمساءات الشتاء كآخر حّبات الجوز تحت المطر تنبت لأرواحهم أجنحة ومع أول وردة يحلقون نحو البرد تاركين في النار قلبي وصلاة ما زالت عالقة على الشجرة.
التعليقات
0 التعليقات

0 comments:

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.