الرئيسية » » حروف مؤجلة | علي الدكروري

حروف مؤجلة | علي الدكروري

Written By Unknown on الثلاثاء، 13 يونيو 2017 | يونيو 13, 2017

لم ترسمي لي الصورة
التي أحبها
ياسارة
القلب الذي كبر 
حتي صار بيتا
والبيت الذي صغر
حتي صار قلبا
ليسكنه رجل مزدحم
بالوحدة
واللهفة التي يخلو بها
الحنين
كلما احتدمت الشرايين 
حولي.
والنافذة المعلقة
لأنك لاتمرين من هنا
والحجرة التي سأختبئ
بها 
لأرقب ماذا تفعل الدماء
كلما دق الهاتف.
والأبواب 
كلما ذكرتك
لم ترسمي صورة لي
لأن الفرشاة 
تنام مبكرا
فثمة أقلام كثيرة
تقول  أحبك
وهي لاتصدق الرصاص
ثمة ألوان
لاتحب الزينة 
لم تأت بعد
وأنا 
اشتريت لك أشياء كثيرة
تلك الشجرة
التي أنتظرك تحتها 
حتي تنام الغصون 
علي كتفي
وهذا الطريق
الذي كفر باللافتات
ومضي الي حيث لايدري
و البيت الأبيض
الذي أبدعته
لتقف امرأة سمينة
في شرفته
وتقول كلما رجعت
وحيدا
يادي الخيبة
اشتريت لك أشياء
عباءة 
بلا أشجار
وعقدا 
بلا عصافير
لست غبيا لأهدي امرأة جميلة
ماغرسته عيونها
أو يطلقه ابتسامها
هكذا يفعل المحبون
وهم يصنعون القوارب
لبحار مؤجلة
وبلاد مؤجلة
فماذا  سأقول للملائكة
كلما أغلقت عيوني
وأنت لم ترسمي لي
السورة التي أحبها

التعليقات
0 التعليقات

0 التعليقات:

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.

Follow by Email

Google ads