الرئيسية » » الفرشاة | عبير عبد العزيز

الفرشاة | عبير عبد العزيز

Written By Hesham Alsabahi on الأحد، 4 يونيو 2017 | 1:57 م

                              الفرشاة
                 

الفرشاة  
ضغط المتكرر 
كي لا تنكمش الأشياء  
لتبرق  
تُحدث نغمة في الفراغ 
يبحثون عن خلفيتها 
كم تكون منظمة وقوية 
فى مواجهة كل الأشكال 
ترتخى سريعا  
أمام المياه الساخنة 
مع عدم الالتفات  
لسيرتها الذاتية . 

                              **********
الراهبة .. 
من تُفرحها أشياء بسيطة. 
لم تخطر ببالها  
المصادرات المستمرة. 
المصادرات تسمو بالروح 
الراهبة مثبتة بعناية  
بأماكن مهتزة 
في ماكينة هائلة .
 الراهبة اُجتثت من مواطن أصلية 
لتنبت بمراع بعيدة .
جيش طموح  
بمعاول قصيرة . 
كل ذلك  
يُضبب فى دمعة ذكرى
أمام نافذة الكنيسة .
                               **********
كيف تهرب الحقول هكذا 
في زجاج النوافذ . 
لا أحد 
يستطيع العبور 
والاقتراب من خضارها .

                              **********
الزجاج وحده قادر 
أن يُخيفنا 
عندما يتفتت. 
لم أظن أن هناك  
من يخيفنا أكثر . 
هذا العفريت  
الذي يفصل بيننا  
وبين أحلامنا  
الخجل . 
                            **********
أيتها الآلة 
خذي الذي أعطيه لكِ 
من مياه 
سكبتها للحصان 
الوحيد فى الحلبة 
ومسامير مُهملة 
عَلَّقتُ بها ما عَلقت .
أيتها الآلة  
خذي الذي لن أعطيه لك 
من صناديق 
خُبئت تحت أظافري. 
كل على حدة 
تركني ومعه  
شيء صغير منى 
لم التفت إليه ..
إلا عندما نام الجميع 
رأيتُ خيالات أشيائي 
تغمزُ لي بافتقاد .
                              **********
الضفادع تكثر بغسالة الأطباق 
الضفادع تفر من جدران 
ليس بها نتوءات 
حتى مفرش المائدة القديم 
لم ينج من الضفادع 
الضفادع تتوالد بغير تلامس  
لماذا استبدلوا بالكناريا 
الكثير من الضفادع ؟ ! 
        ----------------------------

التعليقات
0 التعليقات

0 comments:

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.