مقطع (21) من ديوان حكاية مطولة عن تمساح نائم | إبراهيم البجلاتي



طلع النهار
فاضت الشمس 
وفاضت رائحة الياسمين
جسدي ثقيل وساكن على فرع شجرة
طوال الليل احلم بأجراس يحركها الهواء
بأرواح خفيفة تحرك الأجراس
جسدي مقبرة بنصف ذيل 
ماذا يفعل الأطفال بنصفه الآخر
يصيدون به الذباب
أو يسوقون ثورا يدور في ساقية
كنت أكره الثعالب
لأن ذيلها جميل وساخر
صار لي نصف ذيل كامل السخرية


تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة