الرئيسية » , » الغروب والشعر | اليزابث إسغويرا كاستلو | ترجمة نزار سرطاوي

الغروب والشعر | اليزابث إسغويرا كاستلو | ترجمة نزار سرطاوي

Written By Hesham Alsabahi on السبت، 6 مايو 2017 | 12:15 م



الغروب والشعر  

اليزابث إسغويرا كاستلو

ترجمة نزار سرطاوي

ثمة شيءٌ في الغروب يجعلنا ننسج الأحلام
فيما يُودّعنا النهار لنستقبل مساءً هادئًا من جديد 
التحديق في  عرضها السخيّ للألوان المذهلة 
يحملك إلى أرض أحلام، إلى مكانٍ لا يُعرف له اسم، عالمٍ لم تطأه قدم 
مكانٍ أبعد مما قد تتصور مهما جنح خيالك.  

في وسعي أن أرسم مشهدًا بكلماتي المتراقصة
وأنا أنظر إلى هذا البهاء، لمسة الفنان العظيم 
الكلمات المسجوعة تصرخ لتخرج من رأسي،
لِمَ تتعلّق بك قلوب كثيرةٌ كلّ هذا التعلق أيها الغروب الحبيب؟
أيعقَلُ أن تكون أنت التجلّيَ الإلهيَّ لفنِّه الشعري؟

هذه السحب القطنية بهيئاتها المتباينة تجعلك تبدو أكثر فتنةً
صُنّاع الكلمات من أمثالي يبدعون الأعمال الكبرى لفرط إعجابهم بك من بعيد
النسيم العليل الذي يداعب خديّ الدافئيْن يحمرّ خجلًا حين تقع عيناه عليك،
مثل هذه الجلال لا يمكن استبداله بأي شيءٍ يَعدل جمال هذا المشهد الذي ينبسط أمام عينيّ.

----------------------------------------

Sunset and Poetry
Elizabeth Esguerra Castillo


There is something about the sunset that makes us weave dreams
As the day bids adieu to welcome a calm evening anew
Staring at its magnanimous display of stunning hues,
Takes you to a dreamland, a nameless place, another undiscovered world
Perhaps a new frontier beyond your wildest imagination.

I can paint a marvelous landscape through my dancing words
While looking at such splendor, the Master Artist's touch
Rhyming words, screaming to come out of my head,
Why do a lot of hearts have this certain fondness of you dear sunset?
Could be that you are God's manifestation of His poetic art.

Those cottony clouds of different formations make you look lovelier
Wordsmiths like me create our masterpieces out of just admiring you from a far
The gentle breeze brushing my warm cheeks blush at the mere sight of you,
Such grandeur cannot be replaced by anything as beautiful as this scene unfolding right in front of my naked eyes.


اليزابث إسغويرا كاستلو شاعرة وكاتبة وإعلامية من الفلبين. صدر لها كتابان، الأول بعنوان "مواسم وأحاسيس" وقد نشر  في بريطانيا، والثاني بعنوان "التأملات الداخلية لإلهة الإلهام" وقد نشر في الولايات المتحدة. كما شاركت في تأليف أكثر من 60 مجموعة شعرية عالمية في الولايات المتحدة وكندا وبريطانيا وكندا ورومانيا والهند.

تساهم اليزابث في تحرير مجلة إنر تشيلد في الولايات المتحدة، كما تعمل عضوًا استشاريًا لمجلة رفلكشنز العالمية. وهي عضو رابطة الشعراء الأميركيين ومؤسسة قلم العالمية.




التعليقات
0 التعليقات

0 comments:

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.