أستندُ الى كومة أحجار | صلاح فائق

أستندُ الى كومة أحجار
ألحظُ خيولاً برّيةً تبتعدُ في الطرف الآخر
من هذه البلدة ـ جاءت ليلاً وشاهدتها من الشباك
ولم تقدم لي اي طلب . هاهي بيوتٌ حولها عابسة :
انا محظوظٌ اليوم , تنازلَ الشتاءُ عن بردهِ ومطرهِ
 واتاح لي الخروج باكراً لأرى ذلك المشهد
*
طاردت ، البارحة ، غيوماً منخفضة
لأجمعَ قليلاً من مياهها , وكان حشدُ معجبين
يصفقونَ لي , وفجأة جنحتْ الشمسٍ الى الغروب
ألتفتُ , لم أجدْ أحداً حولي ولا غيوماً
 وانتبهتُ إنني في غرفتي .
*


تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة