الرئيسية » » البهجة تفكر في الحرب | خلود الفلاح

البهجة تفكر في الحرب | خلود الفلاح

Written By Hesham Alsabahi on الخميس، 4 مايو 2017 | 11:39 ص

البهجة تفكر في الحرب

خلود الفلاح 

يبدأ النهار
بتفاصيل عادية
أصوات القنابل تهتز لها نوافذ البيت
يتوقف القلب لحظة ويعاود الخفقان
والنحيب عالق بحنجرة النساء.
العالم يتغير يوميا
وهنا
في هذه البقعة من الكرة الأرضية
نقيم علاقة حميمة مع الحزن
 نصيبنا اليومي من المتابعة الإخبارية
مشاهدات متتالية:
 رصاصة طائشة
مرت من هنا
صاروخ جراد
من هناك
وسواتر ترابية تفصل شوارع المدينة الواحدة.
بعد سنوات طويلة
نصبح كائنات منسية في شريط وثائقي
 **** 

في البيت المجاور أطفال
تحدثوا ببراءة عن الألعاب،
كراسات الرسم،
أقلام التلوين،
حكايات ما قبل النوم
لمذيعة البرنامج الصباحي.
في الركن المجاور
قلب وحيد
أطلق ضحكة طويلة
للبحث عن نهاية سعيدة. 
***

نكتب القصائد عن الحرب
لا يهم ما يكتب
اللون الأحمر يفكر في معنى الحرب
الحرب تفكر في ترك هامش للبهجة
الأطفال يأكلون الحلوى
والنساء الحزينات يضعن الورود البلاستيكية
في المزهريات
ويكتبن قصائد عن الحرب، الحب، اليتم، الوحدة. 
*** 

في خلفية أغنية حزينة عن الحرب
امرأة
تسترجع بانفعال شديد
اللحظة الأخيرة من ابتسامة أخذتها الحرب الطويلة
ورهان المتفائلين
" الغد أجمل".
في الزيارة الخاطفة
لوجوه كثيرة
تبثها شاشات التليفزيون في موعد واحد
أحياء
يشق نحيبهم وجه السماء.
وأمهات
يرسمن
بأصابع مشوهة
سحب ضاحكة.




التعليقات
0 التعليقات

0 comments:

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.