الرئيسية » » أنا وسلْمَى | شعر محمدعبد الستارالدش

أنا وسلْمَى | شعر محمدعبد الستارالدش

Written By Hesham Alsabahi on الأربعاء، 12 أبريل 2017 | 4:34 م


             أنا وسلْمَى             شعر    
                            محمدعبد الستارالدش


مُعلّقٌ أنا  بين حُبّيْنِ:
        حبى لسلْمَى
        وحبى لهذى البلاد
        التى سكنتْ فى دمى
        تحركْتُ
        أنشر من أحْرُفى
        فى جميع الأماكن
        ثم أروّيها
        من دموعى التى لم تجف
        وأرسلُ عاطفتى نحوها
        محملةً بحبوبِ اللقاحِ
        من الطمى
        والنخل
        والأبجدية
        والونس العربى
        من الكلمات
        من البسمات
        من النور فى عبق الحارات
        أرددُ كلّ تراتيلِ حُبّى
        من الزمن الجاهلى
        إلى وقتنا
        وسلمى
        على رسلها فى الحياة
        تقول لأطفال حارتنا :
        هللوا هللوا
        فإن حبيبى
        على وشك الوَصْلِ
        إن حبيبى
        يلف المكان
        برائحةالتين
       
       
        والفل
        والياسمين
       عليه ثيابٌ من النور
        يحميه من كل شر
        حواليه سبعون ألفا
        من الحور
        يخطو على مرمر
        وياقوت
        من كل لون بهيج
        فيا....
        هللوا هللوا 
        فإن حبيبى
        سيلقى علينا ثيابا
        تزيلُ السمومَ
        التى بُذِرَتْ بيننا 
        تعيد الحياة إلى دارنا
        ولابد أن نسبق الوقت 
        هيا اتبعونى
        لنلقاه حيث يكون اللقاء
        على مجمع البحرين هناك.
        هناك
        يكون الأحبة
        فى صخب اللحظة الوالهة ْ
        أَخْمَدُوا الآلهة ْ
        واستطالوا
        إلى روضة النور
        فى سدرة المنتهى
        وتظهر أسماؤهم
        فوق بيت النجوم
        تضئ الطريق
        ولا تختفى .   


التعليقات
0 التعليقات

0 comments:

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.