الرئيسية » , » خمسة دروس في الكتابة من أرونداتي روي | ترجمة: آية عدنان آغا

خمسة دروس في الكتابة من أرونداتي روي | ترجمة: آية عدنان آغا

Written By Hesham Alsabahi on الأحد، 30 أبريل 2017 | 12:48 م

  1. الصوت:
بالنسبة الى أرونداتي روي، إن كتابة الرواية الخيالية أو الواقعية بحاجة لفهم الفرق بين الصوت المكون لكل نوع. حيث تشبه الصوت المكون للنوعين بـ”الرقص والمشي”، وبالطبع يعتبر الرقص صوت الرواية الخيالية. عليك أن تدرس كلا الصوتين عن قرب، وأن تفرق بين كل منهما، حتى تتمكن من كتابة الخيال أو الواقع بشكل جيد.
  1. ماذا عن الكتاب الأفضل؟
تقول أرونداتي روي :”أنا لست متأكدة من وجود شيء يسمى(الكتاب الأفضل) ! ” ليس هذا هو الهدف من وجود الكتب، بالنسبة الى أرونداتي، إن الأوسمة والجوائز التي يحصل عليها المؤلف -كجائزة البوكر التي حصلت عليها روي-هي أمر متعلق بالحظ فقط.
الجوائز هي للقراء، وليست للكتاب. إن ما يهم الكاتب حقًا، هو عملية الكتابة نفسها ورؤية الكتاب وهو يخرج للحياة. تقول روي إن عملية الكتابة مرتبطة بالوحدة، ولكنها تبقى عملية رائعة. في نهاية الأمر، يجب التركيز على الكتابة وإخراج الحكاية للحياة، أكثر من التركيز على الجائزة التي سيفوز بها الكتاب.
  1.  الكاتب الأناني والكاتب السخي
تقول روي :”دائمًا ما قلت إنه بين الكتاب العظماء، يوجد الأناني ويوجد السخي”. الكاتب الأناني سوف يتركك مع ذكريات عن عظمة كتاباته، بينما سيتركك الكاتب السخي مع ذكريات عن العالم الذي نفخ فيه الروح. بالنسبة إلى روي ، يجب أن يكون  فعل الكتابة سخيًا بدلًا من كونه فعلًا للانغماس في الذات. من المهم أن تبقي في ذهنك أنك لن تثقل العالم بما فعل أو لم يفعل لك.
4.جميع الشخصيات هي جزء منك
عليك أن تعرف، أن الشخصيات التي تخلقها أثناء عملية الكتابة ستصبح جزءًا منك.أنت تستثمر في كل شخصية منها. تقول روي:”ليست جميع شخصياتي لطيفة، ولكنني أنا أيضًا لست لطيفة الى هذه الدرجة”.
5.الحكايات العظيمة ليس لها أسرار

“السر وراء الحكايات العظيمة، أنه لا سر لها. الحكايات العظيمة هي تلك التي ترغب بسماعها مرارًا وتكرارًا.” تقول روي. هذه الحكايات لا تخدعك بالنهايات المثيرة والماكرة، ولا تفاجئك بما هو غير متوقع. هذه الحكايات مألوفة كالبيت الذي تسكنه، أنت تعرف نهايتها ومع ذلك تستمع كأنك لا تعرف. “في الحكايات العظيمة، أنت تعرف من الذي سيعيش، من الذي سيموت، من الذي سيجد الحب ومن لن يجده. وبالرغم من ذلك،تريد أن تعرف مرة أخرى.”


المصدر موقع تكوين
التعليقات
0 التعليقات

0 comments:

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.