الرئيسية » » بنات للألم | أمينة عبد الله

بنات للألم | أمينة عبد الله

Written By Hesham Alsabahi on الأحد، 30 أبريل 2017 | 12:15 م


بنات للألم




شعر
أمينة عبد الله










النساء
عندما يملكن المال لإصطحاب رجل 
لابد أن يصغرهن بسنين عدة 
ليصبح قادرا 
على إبدالهن سنوات جمع المال
بلحظات عشق 
هكذا 
أتت أشياء جميلة فى أوقات غير لائقة.  







النساء الجميلات 
صغيرات الست اللائى يملكن الحيوية 
يدفعن ثمنا با هظا
_يختفى بريق أعينهن_
للفوز بثرى ...
يلعنَ أيامه 
بعد بكاء طويل . 












النساء المحتميات بالحدة 
كرداء لسترعورات قلوبهن،
ورقتهن المفرطة 
يمتن خاليات الوفاض
مفتوحةأيديهن 
وأعينهن فى إستقبال الذى لا يجىء ولو لمرة 
يمتن وحيدات 
إلا 
من حسرة إنفلات الشبق دون النشوة . 











النساء اللائى حرمنالأنوثة 
غاضبات على الطبيعة 
كارهات بشدةغستدارة القمر فى أثدائهن 
يحملنها –الطبيعة –آلامهن الشهرية \ الحمل \الولادة الرضاعة ..
أشياء تظلمنا فيها الطبيعة 
بقسوة أرملة 
تقوى أبناءها بالألم 
لتظل مشدودة الظهر ،مرفوعة الرأس.









النساء المحبات للثرثرة،وكلهن كذلك
يفتحن حوارا داخليا لا ينتهى
 يشكين فيه جفاف الزوج وصمته 
تحول أحلامهن الكبيرة ،
وإختصارها فى أشخاصآخرين 
قدلاتكون بالنسبة لهم أكثر منمرحلة إنتقالية ،
ماذا يمتلكن هؤلاء النسوة جميعا ،
غير مؤانسة أنفسهن بالثرثرة 
والبكاء أحيانا .






نساء يدركن خيانة ازواجهن 
من رائحتهم 
يغسلن ملابسهم بدموعهن الجارية 
علَها تغسل الرائحة .
كلما بكت إحداهن زادت لزوجة الرائحة 
يظهر فيها عرق إمرأة ما .
عندما تسأل إحداهن عما ينقصها كإمرأة 
تكره كل ما يسعد هذا الزوج
-حتى لوكان طفلا –
فالطفل يضع المرأة المغدور بها فى تساؤل مستمر ...
طفل الزوج الخائن 
طفلها أم ابن شهوة أخرى ؟!







النساء المدركات لخيانةأزواجهن
لا يؤجرن أرحامهن
ولا يستودعن فيها 
ما ليس منها أبدا 















نساء يكرهن العادات التى تجعل منهن 
مجردرحم 
يستمنى فيه الزوج شهوته 
بإمرأة أخرى ،
ويستغربن منالعادات التى تقفنداطاغيا 
لتعاليم الرب .

نساء يتقبلن الأمر الواقع فى النهاية !  











حينما تقابلا 
بعدعلاقات مريرة 
لم يعطِ كل منهما شيئاً للآخر
قدسحبت 
التجارب المدفوعة الثمن 
رصيدهما كاملا . 













البغاء المقنن
هذا الذى فعله رجال الدين
وفعلته الأوراق الرسمية 
المسمى زواجاً
سجناًبلا عفومشروط 
أو إفراج مؤقت 
أوحتى تسامح متبادل
هذا المسمى زواجاً
يمسخ ملامحك الشخصية 
وينسخها فى خزانة أناس آخرين 
لا تعرفهم جيداً
وبحاجة لأن تأمنهم 
هذا 
ما أعطى للعشاق شرعية وجودهم كأحبة 
وأحقيتهم فى قلبك 
طواعية . 



عادة 
لا يقرؤنى إلاغرباء ومسافرين 
كأننا فصيلة واحدة 
يشم أحدنا الآخر .
يتحول الشم،والرائحة لقريبين بينهما 
تاريخ عائلى من المودات 
حتى لوكانت مودات أعين فقط
تصنع بها الذاكرة البصرية،
علاقات فى حياتى :
(1)
رجل 
أراه كل يوم عائدا بفطورأسرى 
مرتديا بيجامة كستور وشرزصوف 
حزينا منتكرار نفس الفطور ،لاعنا ً عجزه المستمر..
(2)أحتفظ برجل 
أراه صباحا فى محطة الترام 
أراقب عذابه لحب فتاة صغيرة منطالبات المدارس 
وأسعد بخجلها الصباحى – كان نديا –
وجدتْ نعيه معلقا دون ذكر زوجة أو أولاد
كان حبه لها عائلة 
وجدتُ صاحبة الخجل الندىَ
  محجبة .

لابد لى من الخروج 
وعدم التواجد فى أماكن تجمع الغرباء 
أوعودة المسافرين 
لابد لى من إخفائى 
فأنا حنينهم الدائم 
لن أترك شيئا فى ذاكرتهم من الآن .  









نحن النساء 
اللائى قهرن بالأسماء الذكورية 
فى بطاقات الهوية 
لابد لنا من الإقتران برجل ما 
أب 
-لا يشترط أن يكون رحيماً –
زوج
-عادة لا يكون محباً- 
الإقتران بهما ليس صدفةً،
ولزيارة الله 
الذى خلقنى أنثى 
لابد لى من رجل 
حتى لوكان إبنا أوزوج بنت 
الله
يخشى لقاء النساء الوحيدات الوحيدات . 




لماذا
لايفكر الدين فى إمرأة
غادرها زوجها 
برفقة أم ليكون محرمها 
ويحرم إمرأته
لماذا
يكون الدين عدوانياً على المرأة ؟   












سلام ٌعلينا 
طوبى لجروحنا 
من ثقب الأذن 
الختان 
غشاء البكارة 
الحمل 
الولادة 
الرضاعة ..
سلامٌ علينا بحجم النزيف .  










لاأكره الحيض 
بيدأنه ينقى دمى 
ويجعلنى ملكة 
كل شهر.  















لماذا 
لا يحنو الرجل إلا ليلا 
ولا يتذكر كتف إمرأته 
إلا قبيل المضاجعة 

لماذا 
يفعل الرجال الجنس 
ولا يدركونه ؟  











عندما 
يصبح الجنس واجب يومى 
يفقدنا الدهشة 
لا نستطيع استخدام كاميرا الروح 
تكون اللقطةهنا 
لمصور محترف 
غالبا
يكون عدوانياً                            











لماذا 
لا نلتقى إلا فى الحزن 
هو الشعور الوحيد الذى نستطيع جميعا 
التعبيرعنه بطلاقة 
بتفاصيل مشتركة 
حتى الحزن 
عند الرجال عادة جنسية .       












يشغلنى كثيراً 
أن الله إمرأة محبة 
فهى القادرة فقط
على خلق كل هذا الجمال من عدم 
وهى القادرة 
على فعل الولادة 
كل ما هوباعث للحياة أنثوى 
حتى ماء الرجال بصفته المائية 
ولونه النسوى 
أنثوى .
أنتم أيها الذكور 
اللائى لا يعبدون المرأة 
لكم من اللعنات ما يرسلكم 
للوحدة بطائرة أسرع من الصوت . 





مالنا نحن النساء 
بتقبل كل هذى الهزائم
آلام الطبيعة،
خوف الله من الخيانات الصغيرة التى تهدد عرشه 
وتسعد نسوة بقدرتهن على العطاء.

حين تموت النطف بداخلنا 
علينا شكر الله
لتذكره الرحيم لنا 
فهل يتذكرنا فى السراء
ويترك لنا نحن النساء قدرة الإنجاب 
كل وقت ؟   







لا توجد علاقات حقيقية 
بين الأجنة والرجال 
الرجل يودعها فقط 
أما الأرحام الحاضنة
فهى العالم الحقيقى 
هى ما تذكره "دالى "ويعيش فيه 
الفن بدقة 

أرحام الأمهات بهجة العالم .










النساء اللواتى على الفطرة 
يمثلن الخطر الأكبر  على الكذب اليومى 
يعشقهم الرجال ويأمنوهم لأبعد الدرجات 
بل ويقتنعون بأحقيتهن المطلقة فى الحرية 
والتعبير عن أنفسهن بطلاقة 
وعند الزواج 
نفس الرجال يديرون أوجههم بمنتهى الحزم 
للبحث عن سيدة خربة يدعون 
على أنفسهم أنها 
بلا تجربة
قدتكون النساء اللواتى على الفطرة 
خاسرات هنا
ولكنها حكمةالأيامتودعهن الفطرةوالأمومة
والذكاءالإجتماعى 
وتسلبهن الإستقرار
حفاظا 
على سمعة ذلك الاله 
بالإكتمال .  

النساء المطرزة أرواحهن
بالوشايات 
وأعمال السحر الأسود
يستطعن إخفاءسوء الطوية 
ويتزركشن بالألوان الزاهية 
يستطعن الحصولعلى متطلباتهن 
كما يبغين بالتحديد
هؤلاء النسوة 
بالرغم من المكاسب الملموسة 
يقضين ليلهن فى خواء 
يبكين بكاء أشبه 
بعواءجروح لا تلتئم  . 







النساء الفراشات
يتمتعن بخفة الأرواح، والذكاءالفطرى 
وحدسيمثل خطرا كبيرا على رجال مقهورين
رجال ينامون فى حمى ذلك الجناح الرقيق 
ويهابونه 
ويدركون كل الحسابات المنطقية لخبرة النساء الفراشات 
وعندالمحك 
يفرون بقسوة الفرار من أسد لا منفراشات ملوناتالأرواح،والأجنحة 
هؤلاء النسوة الفراشات 
يفزن بالإتساق الذاتى 
والوحدة الأبدية .  








النساءالأحلام
يطفن حكايات النوبيين عن"البراسى"*
يستجبن لنداءات سفلية للمحبة 
لا يقدرها إلا
أولُوا العزم.
النساء الأحلام
يتحولن لطعم الألوان 
وباكتمال البدر يمتلكن الأنوثة الشفافة 
النساء الأحلام
هولاميات الملمس،عابثات القلوب
كسيرات النفوس
فى انتظاردائم
لعودة الراحلين إلى الشمال .



*البراسىهىظاهرةطواف روح أحدالتووامان متمثلةقطا غالبا يكون أسود.


المرأة اللغز
ممنوع الإقتراب أو التصوير
تكتب عنها وكلك حذر 
فهى الأقرب 
لإنفعالاتالرجل الشرقى 
المرأة اللغز
مخلوق غير متاح للأقربين
أيسر من تعقيدات البلاغة 
وبناءالشعراء 
وأحلام الموسيقيين الصغار،
هذى المرأة 
تتحول إله للمودات التى 
ينكرها الجميع  






امرأة واحدة 
فى كل عصر 
تلك التى يراها الناس مدينة متراميةالأطراف
ومتسقة الأرواح.
امرأة واحدة 
يتناثر منها عطر نساءأخريات 
تحمل فيها سذاجة النساء وقدرتهن المفرطة 
على الضعف 
وتملك نفس المرأة شجاعة المستأسدة 
هذه المرأة بلا شك
ظاهرة ملغزة 

هذه المرأة .....
أنـــــــــا .

التعليقات
0 التعليقات

0 comments:

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.