الرئيسية » » مقطع (16) | من ديوان منتصف الحجرات | أحمد يماني

مقطع (16) | من ديوان منتصف الحجرات | أحمد يماني

Written By هشام الصباحي on الخميس، 20 أبريل 2017 | أبريل 20, 2017



16

حان وقت الراحة
كانت الشعيرات الدقيقة قد قررت فجأة أن تهدأ 
المعارك الخاسرة ذهبت أدراج الرياح.
خرج الرجل المفعم في ليلة أقل من عادية ومشى عدة خطوات بحذاء المنزل، 
كانت تقف وراء الباب، لم يلتفت إليها.
الذين مشوا الخطوات نفسها قبله،
في أزمنة بعيدة وقريبة،
كانوا يدفعون قدميه
وكانوا تحديدا يبدلون طريقه المحتوم
المفضي إلى مقبرة أو قاع نهر،
كانوا يزحزحونه خطوات ليرجع من جديد إلى الباب
حيث لم يعد أحد وراءه.












التعليقات
0 التعليقات

0 التعليقات:

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.

Follow by Email

Google ads