الرئيسية » » وقفت فراشات عليه | هشام حربي

وقفت فراشات عليه | هشام حربي

Written By Hesham Alsabahi on الأربعاء، 15 مارس 2017 | 12:18 م


وقفت فراشات عليه
.
المساحةُ لا تتيح لطائرٍ أن يستردَّ لهاثه
والنحل تجمعه العلاقاتُ الرتيبة والمساء ترددٌ بين التحول والبقاء
 وذلك الجبل الذى دوماً تحط عليه قد يكفى لتلتقط العناصر والمسرات التى تبقيك فى وضع اتزانٍ ظاهرىٍّ ، ليس يجذبك الهبوط وماتراه على شريط الماء من سحبٍ تدلت 
 بل ولا يغريك مسُّ الطيرِ جلدَك فى تودده ، وتلك القشعريرة حين تذكر كيف جرحتك الزجاجات التى طارت بفيض النور حين أردتَ معرفة الحدود الفاصلات لأرض جارتك التى وهبتك عشبتها الغريبة فى محاولةٍ لوقف النزف قبل الكى .
 ذاكرةٌ تفَّتح عشبها والنزفُ يبدأ ثم طار بريدها والكى يلحقه بوشمٍ غائرٍ فيما تبقى من علاقاتٍ ستفرضها المساحة وانفلاتك من إسار فضولك المعتاد كى تبقى على صلةٍ بأسراب الفراشات التى قد كنت فى زنزانةٍ صماء تنحتها لتطلقها على أزهار عشبتها الغريبة
والمساحة لا تتيح لزهرةٍ أن توقف النزفَ الذى وقفت فراشاتٌ عليه

التعليقات
0 التعليقات

0 comments:

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.