صداقة | أسامة الحداد

صداقة

ارتبت –كثيرًا-  فى النوافذ،
كنت أخشي من الأبواب،
وحين هاتفني شبحٌ،
أدركت ما قالت العرافة،
وأننا سنغدو مع الوقت صديقين...




تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة