هدهدي الطفل الباكي فيّ | عزيز قويدر

هدهدي الطفل الباكي فيّ ـــــــ
تعبت راحلتي ، يا سيدتي ، فأظلّيني بنخلك واسكبي من ماء سواقيك على قدميّ المتورّمتين ، مازالت محطّاتي قصيّة ً و السّبيل إليها عصيّ مُراوغ فخذي رأسي بين كفّيك عسى أن أهتدي . يُؤلمني عجزي وقلّة حيلتي ، يمتدّ حبل السّنين فيخنقني منتهاه .أهفو إلى البدء فتحجبه عنّي سلاسل العناء في لياليّ الطّويلة . تعبت ، سيّدتي ، فخذي بيدي كي أنْس وَجعي ، هَدْهِد ي الطّفل الباكي فيّ. مرّري يديك على خدّه الملائكي كي يهدأ ، لقد أفزعته حركة السّتائر تحجب نور الشّمس .






تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة