الرئيسية » » تجلس أشياء الخير في نور خافت | أحمد صابر

تجلس أشياء الخير في نور خافت | أحمد صابر

Written By Hesham Alsabahi on الأربعاء، 15 مارس 2017 | 11:50 ص

تجلس أشياء الخير في نور خافت




بعيدًا
لنركز أشعة الحقيقة على عظام الصدر،
نجلس،
لا كرسي يظل في مكانه الطبيعي.
 لا طبيعي يستأنف أغنية الطبيعة المحفوظة عن ظهر قلب وحده. 
لا وحده جالسا بل طيور الله ترميه بالظل الملون. 
فلسفتك - كما قلت - تحب الجليد كما الجبال،
وغرورك، يصور لك المرآة في ال أنت
ويجعل يدك التي في الماء شبكة ضيقة الفتحات. 
هل مازلت مفتقدا سلم الحاجة المتعرج /
الذي كان يبدو ذا درج عملاق تعلوه أعمدة الحرير وعتبات الرخام. 
كل هذا فيما بعد سيصبح كدسا من الأكداس،
وإن لم أكن صادقا فانتظر صدق العربة .. 
هي تعرف الطريق والوقود يكفي الرحلة حتى لو لم تظنه كذلك. 
لا بل قد لا يكون كافيا هي تتوقف عند انتهائها أو انتهائه. 
في كل الأحوال ستتوقف. 
لِمَ ليس في كل الأحوال أن تسير؟
وظَلَّا في جدل الصحبة ليختبرا صدق الوقود. 
لن تَركَب النَص، وتشد لجامه وتركله من الخلف حتى لو كنت نَص النَص لا الناص.
بدأ دياليكتيك الما بعد بعد يتسلل بأقدام حمَام.
وظَل يقول وحده كذلك :
بالأبيض على الأبيض = بالأسود على الأسود
أما هي، فتقول لا، الضبابان مختلفان، على الأقل:
هذا ضبابي، وذاك ضبابك
What the fuckin' Dream Theater is saying
Could this be the end
Is this the way I die
Sitting here alone
No one by my side

I don't understand
I don't feel that I deserve this
What did I do wrong
I just don't understand

Give me one more chance
Let me please explain
It's all been circumstance
I'll tell you once again

It took me for a ride
Promising a vast adventure
Next thing that I know
I'm frightened for my life

Now wait a minute then
That's not how it is
You must be confused
That isn't who I am

Please don't be afraid
I would never try to hurt you
This is how we live
Strange although it seems
Please try to forgive

I
Want to stay alive
Everything about this place just doesn't feel right
I
I don't wanna die
Suddenly I'm frightened for my life
I
Want to say goodbye
This could be the last time you see me alive
I
I may not survive
Knew it from the moment we arrived

نعم، لن أقدم ثانية على إصلاح الأمر،
فالواضح أن الأشياء معدة تمامًا - لتفسد.
كما لن أتوقف عن السباب،
لكل شيء/ لكل أحد
أنا حر في اختيار ما أنا مجبر عليه خاصة بعد غرقي فيه. 
وسأضحك على من يحاول الانتحار في السر أو أمام المرآة أو فوق استطاعته،
فأنا مجرد نبي عظيم؛ ورغم ذلك، فلست أقدر على الحاجات كلها، 
بل لست أقدر على الوقوف بأقل من قدمين ولا أكثر.
ولأنني - لست - "نيتشه"؛ فلا أفضل أن أكون مهرجا على أن أكون قديسا.
لا أفضل أن أكون مهرجا ولا قديسا
لا أفضل أن أكون مهرجا
لا 
أفضل 
أن 
أكون
ناعمًا ك "نيتي"، أتخفى. طاعنًا  كضميري، أخلق، بلا انقطاع. 
أحمد، كاسمي، كل نافر في الحر، 
دون أن أذهب-
  معهم
سِرنا على طريق الشمس، فانفتحت جماجمنا،
وظهر أن المترجم الخائن لن يتمكن من الإقلاع.
تركَتْ صدرها على الأرض، وصوتها ينبت خلفية مناسبة للحلم،
فكان أن طلعت الشجرة من فمي،
وصار انتصار الإرادة على الإرادة موشكًا
لولا أن...
تقيأت.



التعليقات
0 التعليقات

0 comments:

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.