الرئيسية » » البيتزا التي تُحبني كجبنتها | هدى عبد القادر

البيتزا التي تُحبني كجبنتها | هدى عبد القادر

Written By Hesham Alsabahi on الثلاثاء، 28 فبراير 2017 | 3:04 ص

البيتزا التي تُحبني كجبنتها
هل ستكون بخير عندما اغلق الباب دونك؟ ستنتظر في المطر وحدك تمضغ الوحدة تشرب الصمت تفتح عينيك على الصباح ببلادة! هل ستكون بخير عندما أنتصر لنفسي العالقة أخيراً احررها من مسافة البين بين أوجهها نحو الضوء الابيض وليس نور الفلورسنت الاحمق أوبخها لانها لم تأخذ كفايتها من الدلال والدعة ألفها بعبير يشبه الراحة التامة وغناء يشبه فورة الصبا عندما كان هل ستكون بخير عندما أرتدي ما تبقى مني لاطير! أتركك كمية من رمال ضائعة في صحراء غرورك الوح لك من نافذة الرضى التي فتحت لي بطيبة فتبتسم بحزن يشبهني اتقن عمل البيتزا التي تُحبني كجبنتها والكريم كراميل الذي يُتوجني كسُكره المحروق أرقص على صوت طفولتي القادم من بعيد وألاحظ بطرف قلبي زيارات طيف أمي الحنون ستكون بخير صدقني! فقط صدق أنني غفرت لك وأنني بخير جداً .. دونك.
التعليقات
0 التعليقات

0 comments:

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.