الرئيسية » » سيرة انتظار | عبير عبد العزيز

سيرة انتظار | عبير عبد العزيز

Written By موقع يوم الغضب on الاثنين، 13 فبراير 2017 | فبراير 13, 2017

سيرة انتظار
                      

الحب خيط لامع        
في ثقب الإبرة
التي خيطتْ بها
كل الأزهار في الربيع
فوق الهضاب العالية
فمن منا لم يثبت زهرة
فوق شباكه الخشبي ؟!
لكن ما حيرني
عندما تذبل الزهور
أين يذهب هذا الخيط اللامع
لقد كان قويًا رغم رقته
لامعًا رغم عدم بروزه في الغُرز.
---------------
الكثير معكَ
يعني أن نكون معًا
أن يكون العالم بجانبنا
نصنع المعجزات ونقذفها
ونحن نهز أرجلنا
من فوق ظهر
عنزة ،غزالة ، زرافة
أو حمار وحشي
وافق على صعودنا فوق ظهره
كنتُ أسابقكَ
أتعلق برقبته قبلكَ
وأنتَ تغار
فتجمع الكثيرَ
من الخطوط السوداء في جيبك
لتفاجئني بها عندما نعود إلى الأرض
 -------------------
التفاصيل
تنبت كسنابل القمح
متجهة إلى السماء
ظلالها
ترن داخلنا
محدثة جلبة
نتحملها جميعا
مع دموع تلمع.
                       -------------------


                                            عبير عبد العزيز
التعليقات
0 التعليقات

0 التعليقات:

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.

Follow by Email

Google ads